السفير الأمريكي : موريتانيا بلد آمن وإسقاط الرئيس غير وارد أو مطروح

255 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 23 نوفمبر 2016 - 5:03 مساءً

قال السفير الأمريكى بموريتانيا إنه يشعر بالفعل بأن موريتانيا منذ خمس سنوات باتت بلدا آمنا، وإنه يتحرك مع زوجته فى كل أرجاء البلد ويشعر بالرضى عن مستوى الجهد الأمنى المبذول، ولا توجد لديه نقاط حمراء داخل البلد على الإطلاق.

وقال السفير فى حوار مشترك مع عدد من الصحفيين بتيرس زمور إن الكلام الجميل لايكفى بل الفعل، لذلك قرر أن يزور الحوض الشرقى ثلاث مرات ولعصابة مرتين وتيرس زمور رفقة زوجته.

وحول التقارير الإعلامية التى تتحدث عن تحالف غربى لإسقاط الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز قال السفير الأمريكى بنواكشوط ” قرأت هذه التقارير. والولايات المتحدة بلد صديق للشعب الموريتاني وشريك مهم وفكرة اننا هنا من اجل زعزعة الاستقرار هي فكرة مضحكة ونحن نريد أن نرى موريتانيا رائدة ومستقرة ،وقد أعلنا مرارا تقديرنا لما يقوم به فخامة الرئيس من خطوات متقدمة من أجل الرقي والديمقراطية”.

وأضاف ” سيكون لأول مرة في تاريخ موريتانيا أن يقوم رئيس منتخب بتسليم السلطة الى رئيس منتخب آخر وهذه خطوة كبيرة في تقدم البلاد.

للإطلاع على نص المقابلة اضغط هنا

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة ارشاد الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.